تأجيل وقت القلق

القلق المستمر طوال اليوم يمكن أن يصبح مرهقًا ويؤثر عليك. حاول ممارسة "وقت القلق"، كل ما عليك فعله هو تحديد موعد خلال اليوم، حيث تسمح لنفسك بالقلق وتمارس بقية يومك بدون قلق، وفي حالة شعورك بالقلق في وقت غير الوقت الذي حددته للقلق، تؤجل قلقك إلى حين وقت القلق. سيساعدك هذا على التعرف على مشاعرك ومعالجتها مع التحكم في تكرار مخاوفك وما يقلقك. 

كيف يمكنك تأجيل قلقك؟ 

   الخطوة 1: التحضير

1

حدد الوقت الذي ستقضيه في القلق، وكم من الوقت ستستمر بذلك.

الخطوة 2: تأجيل القلق

2

بمجرد أن تدرك بأن هناك أفكار قلقة في بالك، قرر تأجيل هذا القلق، قم بتذكير نفسك بأنه سيكون لديك وقت للتفكير بهذا لاحقا في الوقت المخصص للقلق، ولا داعي للانغماس في هذا التفكير الآن. 

بأمكانك تشتيت انتباهك أو إشغال نفسك ببعض الأنشطة واللجوء إلى الحضور الذهني للتركيز على النشاط الذي أمامك بدل القلق، بإمكانك ايضاً كتابة قلقك في مذكرة والرجوع لها في وقتك المحدد للقلق. 

خلال اليوم، قرر فيما لو كان القلق الذي يطرأ إلى ذهنك هي "مخاوف حقيقية" يمكنك التصرف حيالها الآن، أو ما إذا كانت مخاوف افتراضية تحتاج لأن يتم تأجيلها.

- نعم > قم بالتصرف الآن.

- لا > قم بتأجيل هذا لوقت القلق المحدد > قم بإعادة تركيزك للنشاط الحالي (يمكنك تعلم الحضور الذهني بزيارة صفحة الحضور الذهني).

الخطوة 3: وقت القلق

3

استخدم وقت القلق الخاص بك للانغماس في القلق بدل مصارعة الأفكار المقلقة والهروب منها. اسمح لنفسك بالاعتراف بهذا المشاعر، وضع في اعتبارك كتابة المخاوف الافتراضية التي تتذكر بأنها طرأت على ذهنك خلال اليوم.

ما مدى أهميتها بالنسبة لك الآن؟ هل هي من أنواع المخاوف التي قد تقودك لاتخاذ خطوات حيالها أو يمكنك أن تبحث لها عن حل؟

يمكنك استخدام المذكرة والتدوين كبداية إن أردت ذلك. 

هل جربت هذة الطريقة ؟ شاركنا تجربتك، إذا لم تجرب، يمكنك الآن تحديد وقت قلقك هنا. 

أنا أختار وقت قلقي اليومي سيكون

الساعة (.....................)

لمدة (...............) دقيقة مستمرة

والمكان المناسب للتفكير بقلقي هو (..............................) 

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram